تفاصيل الخبر
photo
2018-10-20
رئيس مجلس الوزراء يترأس الاجتماع الثاني حول الوفرة الدوائية ويصدر جملة من الموجهات

أكد  رئيس مجلس الوزراء معتز موسى عبدالله علي  إلتزام إستمرار الدولة بتوفير الأدوية المجانية الخاصة بالحوادث والطوارئ والأطفال دون سن الخامسة وأمراض السرطان وأدوية ومستهلكات الكلى وقسطرة القلب الي جانب  مستهلكات بنك الدم ومرضى الهيموفيليا ورعاية الحوامل بقيمة (150) مليون دولار بما يعادل (7) مليار جنيه ،جاء ذلك لدى ترؤسه امس الاول  بمجلس الوزراء الإجتماع الثاني حول الوفرة الدوائية وذلك بحضور عدد من الوزراء والجهات ذات الصلة ، وإستعرض الإجتماع مسودة تصور لتعزيز الحصول على الأدوية قدمها الصندوق القومي للإمدادات الطبية  التى تضمنت إستمرار جهود الدولة فى توفير الأدوية المجانية للفئات المحددة والجهود المبذولة لإستدامة توفير الأدوية فضلاً عن توطين صناعة الأدوية بالبلاد.

ووجه رئيس مجلس الوزراء بإستمرار أسعارالأدوية المستوردة بواسطة الصندوق القومي للإمدادت الطبية بالأسعار الحالية دون أي تغيير والتي تعادل 46% من سعر القطاع الخاص وتوحيدها بجميع المؤسسات الحكومية بالولايات التى بها أفرع للصندوق في (16) ولاية، من جهة أخرى وجه رئيس مجلس الوزراء بطرح إحتياجات البلاد من الأدوية للعام القادم 2019م عبر عطاء مفتوح لشركات الأدوية بالقطاع الخاص المعتمدة بالسجل الرسمي للمجلس القومي للأدوية والسموم وذلك لتحقيق الشفافية والعدالة للموردين وتقديم أفضل الخيارات للمواطنين. واكد على دعم الدولة ورعايتها لتوطين صناعة الأدوية، موجهاً في هذا الصدد بوضع إستراتيجية ومواقيت محددة ووضع السياسات اللازمة وتحويلها لخطة أداء سنوية لتحقيق الهدف المنشود،وشدد على ضرورة تنظيم قطاع الأدوية.

 
photo