السلطات الرقابية الدوائية بدول الايقاد

: حجم الخط

اختيار السودان مقرا لتوحيد التشريعات الدوائية بدول الايقاد وافق أعضاء دول الايقاد المشاركون في المؤتمر الثاني للسلطات الرقابية الدوائية علي اختيار السودان دولة مقر  لبرنامج توحيد المعايير  والتشريعات الدوائية بين الدول الأعضاء في مجالات التسجيل والرقابة الدوائية مما يؤهل السودان للقيام بدور قيادي بهدف تكوين الوكالة الأفريقية للدواء بحلول العام 2020م  في وقت أقرت فيه منظمة الصحة العالمية بوجود تحديات كبيرة  في مجال الرقابة الدوائية وطالبت بضرورة الحماية من مشاكل الأدوية المغشوشة والمهربة وأحكام الشراكة بين دول الايقاد عبر معايير موحدة . وأعلن وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس قردة في فاتحة أعمال المؤتمر الثاني للسلطات الرقابية الدوائبة بدول  الايقاد بالسلام روتانا الالتزام بضمان سلامة المواطنين والحيوانات وضبط الصناعة والتخزين والأسعار عبر المجلس القومي للأدوية والسموم ودعا البنك الدولي والشركاء للاستمرار في تقديم الدعم للسودان عبر مكاتب الصحة بالايقاد في كل من كينيا ويوغندا وجيبوتي لافتاً إلى الاتجاه لإنشاء مكتب آخر في إثيوبيا معرباً عن أمله في إنشاء مكتب  في إلسودان .من جانبه حذر ممثل الأمين التنفيذي للإيقاد السفير الصادق عبدالله من خطورة الحدود المفتوحة لدول الايقاد والتي تسمح بمرور إعداد كبيرة من المواطنين والحيوانات واصفاً ذلك بغير القانوني لتاثيره السالب علي الإقليم في ظل ضعف الآليات و الرقابة وضعف الضوابط وأكد التزام الايقاد بالتعاون التام مع الشركاء مثل البنك الدولي وأعضاء الايقاد مشددا علي أهمية وضع الآليات والضوابط اللازمة فيما ربطت ممثلة مفوضية الاتحاد الأفريقي جانيت برهام منع دخول الأدوية المغشوشة والمهربة بالاتجاه للصناعة الدوائية المحلية ووضع الضوابط الجيدة الموحدة والمتطور .

Share

Submit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn