تفاصيل الخبر
photo
2024-02-25
اجتماع الامانة العامة
في اجتماع الأمانة العامة لمجلس الأدوية. 
وزير الصحة الاتحادي المكلف يشارك  اسفيرياً ويثمن دور المجلس خلال الفترة الحرجة الماضية. 

امين عام المجلس يوجه 
 بوضع ضوابط وموجهات طوارئ لتسجيل الأدوية. 

عقد المجلس القومي للأدوية والسُّموم  اليوم الجمعة اجتماع الأمانة العامة للمجلس بقاعة التأمين الصحي بمدينة عطبرة بمشاركة خمسة أفرع بولايات الشمالية، نهر النيل، كسلا، الخرطوم والبحر الأحمر، بحضور ممثل وزير الصحة بولاية نهر النيل. 
وثمّن وزير الصحة الاتحادي المكلف د. هيثم محمد ابراهيم والذي شارك في الاجتماع اسفيريا الدور الكبير الذي قام به المجلس خلال الفترة الحرجة الماضية  في الوفرة الدوائية بالبلاد، وذلك بالتنسيق مع القطاعات المختلفة الخاصة من شركات وصناعات، واشار إلى  الزيارات التي قام بها الامين العام وتفقده للافرع بالولايات لمتابعة سير العمل.
ونوه الوزير، إلى أنه ورغم الصعوبات التي واجهت المجلس، كون فريق  لجمع المعلومات والتي بني  عليها عمله خلال الفترة الماضية ويعتبر هذا الدور من أهم الانجازات، وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة عمل كبير  لتوطين الصناعة الوطنية ووضع رؤية لمابعد الحرب.

وأكد الوزير،  ان المجلس من أجسام الوزارة ذات الاهمية الكبرى ، في  وضع السياسات لتحقيق الوفرة الدوائية في البلاد عبر القطاعات المختلفة خاصة قطاع الإستيراد،واقر أن التصنيع الدوائي تاثر جداً بالحرب ،مشيراً إلى مناقشة الأداء و التقيم للفترة السابقة، ،موضحاً دور المجلس في المنح والهبات والعمل على تذليل العقبات التي تواجه الداعمين من الدول والمنظمات الدولية والإقليمية وابناء الجاليات بصورة فاعلة،والوقوف على سلامة الأدوية التي تصل البلاد.

وأكد الوزير، أهمية الرقابة ومكافحة دخول الأدوية المهربة، مشيراُ إلى أن المجلس يبذل مجهود واضح في الرقابة،داعياً لتحقيق الوفرة الدوائية لانها اهم الأسلحة لمكافحة التهريب والأدوية المغشوشة،متمنياُ أن يخرج الاجتماع بتوصيات ورؤية واضحة لما بعد الحرب وإعادة تقوية المجلس القومي للأدوية والسموم للقيام بدوره في دعم الصناعة الوطنية. 


وقال الأمين العام للمجلس القومي للأدوية والسُّموم د علي بابكر،إن الاجتماع يعتبر الاجتماع الأول بعد اندلاع الحرب، لمناقشة تقرير الاداء للعام 2023م، وعرض ملخص خطة العام 2024م  واشار إلى أن المجلس وضع خطته لهذا العام ضمن الخطة الاستراتجية القومية التي وضعتها الدولة لعشر سنوات، ووجه الولايات  بتفعيل الرقابة على الأدوية وتسهيل اجراءات الاستيراد لافتا إلى مراجعة عدد من اللوائح ووضع موجهات وقواعد جديدة  لتسجيل الأدوية  لفترة الطوارئ الحالية لتحفيز وتشجيع الشركات المستوردة للأدوية وذلك بهدف توفيرها.
 
photo